بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» محاضرة توعوية عن (عناصر السلامة المرورية) - بمدرسة الشيخ حمد بن سيف للتعليم الاساسي -  2016-2017م
الأحد أبريل 09, 2017 7:29 pm من طرف المشرف العام

» محاضرة توعوية عن (صحـــة الفم والاسنان) - بمدرسة الشيخ حمد بن سيف البوسعيدي للتعليم الاساسي - 2016-2017م
الأحد أبريل 09, 2017 7:17 pm من طرف المشرف العام

» محاضرة توعوية عن (صحـــة الفم والاسنان) - بمدرسة أحمد بن ماجد للتعليم ما بعد الاساسي - 2016-2017م
الأحد أبريل 09, 2017 1:22 pm من طرف المشرف العام

» محاضرة توعوية عن (عناصر السلامة المرورية) - بمدرسة أحمد بن ماجد للتعليم ما بعد الاساسي - 2016-2017م
الأحد أبريل 09, 2017 12:18 pm من طرف المشرف العام

» كلمة توعويه بطابور الصباح عن (اليوم العالمي للكلى) - بمدرسة أحمد بن ماجد للتعليم ما بعد الاساسي -  2016-2017م
الأحد أبريل 09, 2017 11:16 am من طرف المشرف العام

» محاضرة توعوية عن (الحـــوادث المنزلية) - بمدرسة الشيخ حمد بن سيف البوسعيدي للتعليم الاساسي بقلهات - 2016-2017م
الأحد أبريل 09, 2017 10:55 am من طرف المشرف العام

»  محاضرة توعوية عن (الاســــتخدام الامثل والآمن للدواء) - بمدرسة الشيخ حمد بن سيف البوسعيدي للتعليم الاساسي بقلهات - 2016-2017م
الأحد أبريل 09, 2017 10:45 am من طرف المشرف العام

» محاضرة توعوية عن (الحـــوادث المنزلية) - بمدرسة أحمد بن ماجد للتعليم ما بعد الاساسي - 2016-2017م
الأحد أبريل 09, 2017 9:58 am من طرف المشرف العام

»  محاضرة توعوية عن (الاســــتخدام الامثل والآمن للدواء) - بمدرسة أحمد بن ماجد للتعليم ما بعد الاساسي للعام الدراسي - 2016-2017م
الأحد أبريل 09, 2017 9:32 am من طرف المشرف العام

مايو 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

اليومية اليومية

التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني



أفضل الكلمات الدليلية الموسومة

مكتبة الصور



بالصور: طقوس الدفن الأكثر غرابة في العالم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default بالصور: طقوس الدفن الأكثر غرابة في العالم

مُساهمة  أبو محمد في الإثنين فبراير 25, 2013 1:19 pm

بالصور: طقوس الدفن الأكثر غرابة في العالم

أيا كانت الثقافة والعقيدة الدينية التي تؤمن بها وتنتمي إليها فحتماً أنت مؤمن بحتمية الموت. بينما يتبع معظمنا الطرق الشرعية والتقليدية في دفن الموتى إلى أن بعض الجماعات القبلية يتبعون طرق عجيبة نابعة من خلفية دينية ومعتقدات ثقافية غريبة نوعاً ما. في هذا الموضوع نسلط الضوء على بعض تلك الطقوس التي مارستها الامم القديمة ومازالت تمارسها بعض القبائل حتى يومنا هذا.

قربنة الذات(السوتي)
يشيع هذا الطقس في مناطق مختلفة من الهند، حيث يتم حرق جثمان الميت ونثر رماده في النهر، وتحرق المرأة حيّة، طوعًا أو كرها، مع زوجها المتوفى في بعض القبائل، وبالرغم من تجريم هذا الطقس في أيامنا هذه، إلا أننا لم نزل نشهد بعض الحالات المماثلة من حين إلى آخر.


الأكفان المعلقة
هذا تقليد من تقاليد الدفن الصينية القديمة، حيث يوضع الموتى في أكفان تعلّق كالثريات في موضع مرتفع. وقد يحدث أن تسقط هذه الأكفان على الأرض فتتناثر بقايا الموتى المتحللة على الأرض.


الدفن السماوي
يقدم أهل التبت جثامين موتاهم صدقاتٍ للطيور. حيث يتم تقطيع جثة الميت إلى شرائح، ثم توضع في مكان مرتفع، كقمة جبل أو هضبة عالية، لتولم عليها الطيور والجوارح الجائعة.


التحنيط الذاتي
جميعنا قد سمع عن المومياءات وكيف يتم تحنيط الميت ليحافظ على جسده بعده مماته ولكن هناك تقليد آخر ظل شائعاً في أواخر القرن التاسع ومارسه الكثيرين، حيث يقوم المرء بتحويل جسده إلى مومياء باختياره وبرغبة منه وهو ما يسمى بالتحنيط الذاتي ، و ممارسي هذا النوع من الطقوس يحظةن باحترام كبير بعد موتهم بالطبع.


الدفن في المستنقعات
قبل أن ينتشر الطاعون في أنحاء أوروبا كلها، كان الناس يمارسون طقسًا عجيبا من طقوس الدفن، حيث كانوا يقبرون موتاهم في المستنقعات. إلا أن تفشي وباء الطاعون أسدل الستار على هذا الطقس العجيب.


الدوران في الفضاء الخارجي
بالرغم من أن هذا النموذج لم يدخل حيز التنفيذ بعد، إلا أن إرسال رماد الميت في رحلة فضائية، يعتبر أمرًا مثيرًا لدى البعض.


أبراج الصمت
يعتقد الزرادشتيون _وهي أحد المعتقدات الدينية التي تسود في بلاد فارس والبلدان المجاورة لها _ في نجاسة الجسد، وعليه فلا بد من نبذ الجثث في أبراج الصمت بمجرد أن تفارقه الروح، حتى يتسنى للجوارح أن تأكل منه. وأبراج الصمت هي عبارة عن حفرة دائرية كبيرة تسمح للطيور برؤية الجثث حين تحليقها في الاعلى.


جثث على الشجر
لا يختلف الأستراليون كثيرًا عن الزرادشتيين عندما يتعلق الأمر بطقوس الدفن، فلقد دأب الأستراليون القدامى على تعليق جثث موتاهم بفروع الأشجار لتتغذى عليها الجوارح.


الدفن في مراكب الفايكنغ
الفايكنغ هم سادة البحار، ولهذا كانوا يضعون جثامين موتاهم، جنبًا إلى جنبٍ مع متعلقاتهم الشخصية، في مراكب طقسية، ومن ثم يطلقون المراكب في الماء ويشعلون به النار.


التمثيل بالجثث
عرف عن سكان أستراليا الأصليين "الأبوريجين" أنهم كانوا إذا مات أحدهم، وضعوا جثته على منصةٍ عاليةٍ تدثرها أوراق الأشجار وأغصانها، حتى إذا ما تحللت الجثة، جمعوا العظام وصبغوها، ليرتدوها كقلائد حول أعناقهم، أو ليعلقوها على جدران منازلهم.



لا أملك إلا أن أقول الحمد الله الذي مّن علينا بأعظم نعمه وهي نعمة الاسلام ،، الحمد الله ،، الحمد الله ،، الحمد الله

============================================
http://www.aleqt.com/a/402124_108646.jpg
avatar
أبو محمد

عدد المساهمات : 9
نقاط : 28
تاريخ التسجيل : 16/12/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى